العودة   منتدي يسوعنا فوق الزمان > شهداء واباء كنيستنا > القديسيــــن والآباء > سير القديسين والشهداء


يونان النبي والحوت

سير القديسين والشهداء


يونان النبي والحوت

سير القديسين والشهداء


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 24.02.2013, 22:40 klokklok غير متواجد حالياً
الصورة الرمزية klokklok
 
 




klokklok befindet sich auf einem aufstrebenden Ast

1 يونان النبي والحوت





والحوت, النبي, يونان

يونان النبي والحوت

مقدمة حول شخصية يونان و قصة الحوت

لقد عبر الكتاب المقدس آلاف السنين مواجهًا وبكل قوة الانتقادات الموجهة له منتصرًا على النقد متخطيًا كل عقبة ليؤكد لنا أنه كتاب الكتب.. كتاب الحقائق التي لا تتغير ولا تقبل نقدًا، فهو كتاب الله الذي لا يخطئ. ومن ضمن الأجزاء التي تعرضت لنقد شديد قصة يونان النبي والحوت.

حيث يتكلم عنه الكتاب المقدس قائلًا: "وأما الرب فأعد حوتًا عظيما ليبتلع يونان، فكان يونان في جوف الحوت ثلاثة أيام و ثلاث ليال.. وأمر الرب الحوت فقذف يونان إلى البر" (يو17:1؛ 10:2).

فكيف يحدث هذا؟ فإن كان الله قد دبَّر حوتًا ليتلقى يونان Jonah فور إلقائه من السفينة التي كان هاربًا عليها، فإنه يتلقاه للموت والفناء وليس للحياة والبقاء.. يموت سواء بأسنانه أو غرقًا في لجة البحر أو اختناقًا داخل أحشاء الحوت، أو حتى يموت عصرًا نتيجة ضغط أعضاء الجهاز الهضمي للحوت لطحنه وهضمه مع باقي المأكولات، وإن لم يمت عصرًا فهو يموت هضمًا حيث يذوب بالعصارات الهاضمة التي تفرز لهضم الأطعمة داخل الحوت. فكيف ليونان أن يبقى حيًا؟!
أولًا: حقيقة شخصية يونان:
1- قصة يونان النبي لم تذكر فقط في سفر يونان ولكنها في سجل ملوك بني إسرائيل، فنجدها في سفر الملوك الثاني (2مل25:14)، فيعلن الكتاب اسمه واسم أبيه ومكان إقامته، بل واسم الملك الذي كان يحكم البلاد في وقته
- بل نجد ذكره أيضًا في العهد الجديد وعلى لسان السيد المسيح نفسه: "جيل شرير وفاسق يطلب آية، ولا تعطى له أية الا آيه يونان النبي لأنه كما كان يونان في بطن الحوت ثلاثة أيام و ثلاث ليال، هكذا يكون ابن الإنسان في قلب الأرض ثلاثة ايام وثلاث ليال" (مت40:39:12). فقول السيد المسيح لا يؤكد فقط حقيقة يونان، بل حقيقة دخوله إلى جوف الحوت كرمز لدفنه وقيامته. وذكره السيد المسيح مرة أخرى في تبكيته لليهود: "رجال نينوى سيقومون في الدين مع هذا الجيل ويدينونه؛ لأنهم تابوا بمناداة يونان" (مت41:12).
ثانيًا: يونان النبي والحوت:

وإن كانت شخصية يونان شخصية حقيقة مؤكدة بالكتاب المقدس، فالمشكلة تتعلق بعلاقته بالحوت، والتي تظهر لأول وهلة أنها من نسج الخيال. فهل من الممكن لحوت أن يبتلع إنسانًا ويبقى داخله حيًا ثلاثة أيام؟! ولا يتعرض للموت بأي طريقة من المذكورة في مقدمة هذا القسم؟! هل هو مجرد حلم مزعج حلمه يونان؟ بالطبع لا، فشهادة السيد المسيح واضحة كل الوضوح في هذا الأمر.



d,khk hgkfd ,hgp,j hgkfd

















الموضوع الأصلي : يونان النبي والحوت ||الكاتب : klokklok || المصدر : منتدي يسوعنا فوق الزمان

 

توقيع  

 

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 24.02.2013, 22:43 klokklok غير متواجد حالياً
الصورة الرمزية klokklok
 
 




klokklok befindet sich auf einem aufstrebenden Ast

1 الحوت.. بين اللغة والعلم





الحوت.. بين اللغة والعلم

أولًا: اللغة وحوت يونان
نحن نعلم أن الكتاب المقدس كتب بلغتين أساسيتين، فكتب العهد القديم باللغة العبرية والعهد الجديد باللغة اليونانية. وبالرجوع للعهد القديم نجد أن الكلمة التي استعملت في قصة يونان وترجمت "حوت" هي كلمة "دوج"، ولقد وردت هذه الكلمة في العهد القديم 19 مرة، وترجمت في كل مرة بعبارة "سمكة" fish، إلا أن في قصة يونان ترجمت "حوت" في حين أن كلمة حوت بالعبري "تنين" وفي العهد الجديد حيث كتب باللغة اليونانية نجد أن الكلمة اليونانية المستخدمة هي "كيتوس" وترجمت أيضًا إلى "حوت" whale، ولكنها تعني في الواقع "وحش من الأعماق".

من هذا نرى أن ما ابتلع يونان قد يكون حوتًا أو وحشًا من الأعماق أو سمكة كبيرة، ويمكننا أن نستبعد عبارة وحش الأعماق هذه لأنها تعني سمكة كبيرة أو حوتًا ضخمًا.

ثانيًا: العلم وحوت يونان:
أ) الحيتان:
هي نوع من الحيوانات الثديية التي تلد وهي ترضع أولادها، وهي تعيش في الماء. وهي تنقسم نوعين:
الأول: ذوات الأسنان Denticete

الثاني: عديمة الأسنان Mysticete

ولأول وهلة نجد أن النوع الأول لا يمكن أن يكون هو المقصود، وإلا تعرض يونان للموت بأسنانه. ولهذا علينا أن نبحث في النوع الثاني.

1- عدم وجود أسنان حيث يوجد في الجزء الخلفي من تجويف الفم صفائح رقيقة تتصل بالفكين العلوي والسفلي، ويصل عددها إلى 300 تقريبًا، ويستخدمها في أسلوب أكله الغريب، حيث تندفع هذه الحيتان فاتحة فمها للماء، وما يحمله من أطعمة، ثم تغلق الفكين باللسان الماء إلى الخارج مستبقية الطعام خلف هذه الحواجز
- هذه الحيتان من الأنواع الضخمة جدًا، فمنها النوع المعروف باسم Megapetera Medosa، والذي يبلغ طوله 50 قدمًا، ونوع آخر يسمى Balaenoptera Musculus وطوله يتراوح ما بين 75-95 قدمًا، ووزنه حوالي 150 طنًا..
وفي أحد المرات سد أحد هذه الحيتان قناة بنما لضخامته
- تتميز أيضًا بمعدتها المعقدة التي تتكون من عدة حجرات قد تصل إلى ستة حجرات، ومن الممكن لمجموعة من الناس أن تختبئ في إحداها.

4- الحوت يتنفس الهواء مباشرة ويخزنه في تجويفًا أنفيًا كبيرًا جدًا طوله 14 قدمًا، وعرضه سبعة أقدام وارتفاعه سبعه أقدام، وذلك لاستخدام مخزون الهواء للتنفس عند النزول إلى أعماق البحر لفترة طويلة.

5- هذا النوع من الحيتان إذا ابتلع جسمًا كبيرًا يحوله على هذه الحجرة الممتلئة هواء ولا يُدخِله إلى معدته بل ويسعى ليقلبه خارجًا على الشاطئ بعيدًا عن المياه حتى لا يبتلعه مرة أخرى.
ومن خلال دراستنا للحيتان يمكننا أن نجزم أن أحدها من الأنواع الضخمة العديمة الأسنان قد ابتلع يونان وحوَّله إلى تجويف الرأس الممتلئ بالهواء حتى اقترب الحوت من الشاطئ، وهناك ألقى يونان.

يا لها من غواصة عظيمة أرسلت في وقتها المناسب لاستبقاء حياة يونان بل ونقله سليمًا إلى الشاطئ.. إنه عمل الله العجيب.

ب) الأسماك:
ولاستكمال الدراسة العلمية علينا أن نبحث أيضًا في هل يوجد من الأسماك أحجام تتناسب مع حجم الإنسان؟ وإذا وجدت هذه الأحجام، فهل هي مؤهلة لمكوث يونان بها ثلاثة أيام؟

بالبحث نجد أنه من جهة الحجم فهناك سمكة القرش الكبير الذي يبتلع أجسامًا أكبر من حجم الإنسان، ولكن هذه الأسماك مفترسة تمزق فريستها أولًا ثم تبتلعها
ولكن توجد أنواع من الأسماك أيضًا يمكنها أن تبتلع إنسانًا ولكنها ليست من نوع سمك القرش المؤذي وهو Rhinodon Typicus (أو Rhincodon Typus)، ومنه Whale shark، Shark Indopa Bone، Cific Shark.. وتتميز هذه الأنواع بعدة مميزات تؤهلها لابتلاع إنسان دون أن تؤذيه، ومن هذه المميزات:

1- كبر حجمه الذي يصل إلى 36 قدمًا.

2- له تجويف فم كبير يصل طوله إلى حوالي 15 قدمًا.

3- لا توجد أسنان بتجويف الفم.

4- يسبح على سطح المياه فاتحًا فمه في أغلب الأحيان.

ومن الجدير بالذكر أنه مذكور في الموسوعات العالمية بأنه أشهر مثال على الحيتان التي لا تهاجم الإنسان (معظم أنواع الحيتان لا تهاجم الانسان).















توقيع  

 

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 24.02.2013, 22:47 klokklok غير متواجد حالياً
الصورة الرمزية klokklok
 
 




klokklok befindet sich auf einem aufstrebenden Ast

1 التاريخ وحوت يونان





التاريخ وحوت يونان

لقد سجل التاريخ أحداثًا متشابهة لقصة يونان سواء بالنسبة للحيتان أو بالنسبة للأسماك
أ) بالنسبة للحيتان:
تذكر القصص:

1- أن شخصًا وزنه 100 كجم قد تمكن من المرور من فم حوت ميت إلى تجويف أنف الحوت.

2- نشرت مجلة Sunday School Times أن كلب أحد صائدي الحيتان فقد منه مرة، ولكنه وجده حيًا بعد ستة أيام في رأس أحد هذه الحيتان.

ومن هنا يسجل لنا التاريخ إمكانية حدوث قصة يونان، حيث يسجل أمثلة مشابهة.

ب) بالنسبة للأسماك:
1- فقد أحد الجنود في جزر هاواي وبعد 30 يومًا تمكن صيادي جزيرة هاواي أن يصطادوا سمكة من نوع Rhinodon Typicus وكانت المفاجأة أنهم وجودوا هيكلًا عظميًا متماسكًا غير مكسور لرجل طوله 6 أقدام.

2- حادثة مشابهة في جزر هونولولو حيث اختفى اثنان خرجا في مركب، وخرجت السفن للبحث عنهما. ولكنهم لم يعثروا سوى على المركب مقلوبة على بُعد 30 ميلًا من الشاطئ، وبعد عدة أيام تمكن بعض من الصيادين من اصطياد سمكة من نفس النوع R. T. فوجد بأحد هذه الأسماك جثة أحد التاجرين. حيث تعرفا عليه من أسنانه الصناعية. ولقد ذكرت هذه القصة وقتها وكالة الأنباء المتحدة United Press

3- والحادثة الثالثة حدثت في القنال الإنجليزي (أسكتلندا) حيث كان أحد البحارة من الأسطول الإنجليزي يقوم بالصيد، فسقط من المركب فتلقفته سمكة عظيمة من نوع RT السابق الذكر، وفرت هاربة أمام زملاء هذا البحار.
فانطلقت السفن تبحث عنها، فوجدوها بعد 48 ساعة، وتمكنوا من اصطيادها بقنبلة زنتها رطلًا، وبعد سحبها والتفتيش داخلها لاستخراج جثة البحار (اسمه جيمس بارتلي)، كانت المفاجأة أنهم وجدوه حيًا ولم يمت، ولكنه كان في غيبوبة فنقلوه إلى المستشفى وخرج منها سليمًا. بل وتم عرض هذا البحار في معرض بلندن تحت اسم "يونان القرن العشرين". وقد نشرت كذلك إحدى الجرائد الفرنسية هذا الحادث تحت عنوان: "يونان الثاني" Le Deuxieme Jonas.
وفي عام 1953 نجح بعض البحارة في بحر الشمال (بين هولندا وأنجلترا) من طعن أحد الحيتان بهلب السفينة، ثم حقنوه ببعض المواد حتى يحتفظوا به أطول فترة ممكنة.. ولما جذبوه تبين لهم أن طوله أكثر من 84 قدمًا (أي ما يزيد على 25 مترًا)، وكان قلبه بحجم بقرة، وأما رأسه فثلث طول جسمه (أي بمثابة غرفة طولها نحو ثمانية أمتار (8 متر) تتسع لعدد من الناس. وفعلًا أتوا بفتاة كبيرة، فنزلت إلى فمه واختفت في فكه الأسفل اختفاء تامًا، وذلك ليبرهنوا أنه من الممكن أن يبتلع الحوت لا إنسانًا واحدًا، بل أكثر من إنسان.

المهم أن هذا الحوت سموه أيضًا "حوت يونان" Jonah's Whale، وخصصوا له سفينة تحمله وتطوف به حول العالم كله، حتى يراه كل انسان.. ومن الجدير بالذكر أن نيافة الأنبا غريغوريوس المتنيح قد رآه أكثر من مرة (في مانشستر بإنجلترا – في أكسفورد بانجلترا أيضًا – في ميدان التحرير بالقاهرة حين عُرض في عام 1955 للجمهور برسم دخول 5 قروش :)

فهل بعد هذا كله لا تصدق قصة يونان؟ فالكتاب المقدس يشهد لها، والعلم يؤكدها، والتاريخ يسندها بأمثلة حية.

كل سنه وانتم طيبيـــــن














توقيع  

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
والحوت, النبي, يونان

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Subscribe
Preview on Feedage: %D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%89-%D9%8A%D8%B3%D9%88%D8%B9%D9%86%D8%A7-%D9%81%D9%88%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%86 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You

الساعة الآن 00:34

أقسام المنتدى

†††منتدي يسوعنا فوق الزمان العام††† @ حصريات يسوعنا فوق الزمان @ العام @ الميديا @ منتدي الاخبار العامة @ منتدي الأخبار المسيحية @ منتدي الكنيسة @ طقس الكنيسه @ تاريخ الكنيسه @ منتدي الخدمة @ اعداد وبناء خدام @ خدمة ذوى الاحتياجات الخاصه @ مشاكل الخدمه وحلولها @ منوعات دينيه @ صلوات ومناجاه @ قضايا معاصره @ الخلوه الشخصيه @ منتدي الراعى الصالح رب المجد يسوع المسيح @ منتدي الانطوني والرهبنة @ التاريخ والأساطير @ دليل المواقع المسيحيه @ منتدي الكتاب المقدس @ معلومات عن الكتاب المقدس @ تفسير الكتاب المقدس @ الكتاب المقدس المسموع @ القراءات اليوميه @ المرشد الروحى @ المنتدى الروحى @ مقالات عامه وروحيه @ القصص الروحيه @ آيه وتأمل @ شهداء واباء كنيستنا @ منتدى أم النور @ منتدى البابا شنوده الثالث @ منتدى البابا كيرلس @ منتدى أبونا مكارى يونان @ القديسيــــن والآباء @ سير القديسين والشهداء @ معجزات القديسين @ تماجيد ومدائح القديسين @ اقوال الاباء وكلمات منفعة @ السنكسار اليومى @ منتدي الاهوت والمناقشات @ مناقشات دينيه وروحيه @ لاهوت مقارن @ تثبيت الايمان @ العاب الأعضاء @ ترحيب وتعارف وتهاني الاعضاء @ طلب صلاه للأعضاء @ ترفيه وتسليه الاعضاء @ غرائب و طرائف @ اضحك @ شبابيات مسيحية @ فن الشخصيه @ الصداقه @ كلام فى الحب @ التربيه الجنسيه المسيحيه @ منتدي مشاكل الشباب @ مشاكل الشباب @ العياده العاطفيه @ العياده النفسيه @ الارتباط وشريك الحياه @ فضفضه @ منتدي الملتمديا @ ترانيم mp3 @ ألبومات المرنمين @ الحان @ عظات @ قداسات @ موسيقى ترانيم @ كليبات الترانيم @ افلام مسيحية @ الفلاش @ برامج التوك شو @ ترانيم وكليبات وبرامج وفيديوهات القنوات المسيحية @ منتدي الصور المسيحية @ صور المسيح @ صور العدرا @ صور القديسين والشهداء @ صور البطاركه والمطارنه @ صور الأماكن المقدسه @ الصور العامه @ منتدي الكمبيوتر والانترنت والموبيل @ منتدي الكمبيوتر @ العاب كمبيوتر @ تطوير المواقع والمنتديات @ منتدي الموبيل @ رسائل موبيل @ أفلام وألعاب للموبايل @ الأسره المسيحيه @ الرجل @ المرأه @ الصحه @ المطبخ @ الديكور @ الأعمال اليدويه @ ملائكة المنتدى @ منتدى اسماء الأطفال * Baby Names * @ اسماء ولاد @ اسماء بنات @ صور تلوين @ ترانيم اطفال @ أفلام كارتون @ المنتديات العامة @ المنتدى التعليمى @ المرحله الابتدائيه @ المرحله الاعداديه @ المرحله الثانويه @ منتدي الرياضة @ الدورى المصرى @ الدوريات العالميه @ البطولات العالميه و الأفريقيه @ العاب و بطولات متنوعه @ الثقافه @ الشعر @ الطب @ السياحه @ :: مواضيع وترانيم مسيحية بخدمة Rss :: @ المواضيع المكرره والمحذوفه @ ادارة منتدي يسوعنا فوق الزمان @ كيف تتعامل مع المنتدى @ الشكاوى و الاقتراحات @ طلبات الاشراف @ المشرفين @ مؤلفات الاعضاء @ مكتبة يسوعنا فوق الزمان @ الكتب المسيحية @ الكتب العامة @ منتدي اعضاء يسوعنا فوق الزمان @ منتدي الشباب @ منتدي الاســرة @ مسابقات الأعضاء @ المنتدي العام @ منتدي المواضيع العامة @ نغمات موبيل @ يوتيوب يسوعنا فوق الزمان @ الحظ والأبراج @ حدث فى مثل هذا اليوم @ أشهر الشخصيات و الأساطير @ شخصيات الكتاب المقدس @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir